منتدى شبـــــاب رايــــــق
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى شبـــــاب رايــــــق

معانا عمرك ما هتندم مواضيع وحوارات جامده
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 **,, فــاروق جــويــدة ,,**

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 7:16 pm

**,, فــاروق جــويــدة ,,**


*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



هلا بالجميع

~*~ فـــاروق جـــويـــدة ( شـــاعـــر الرومنسيه ) ~*~

حبا لهذا الشاعر الراااائع والمتميز والمبدع
سأقوم هنا بوضع كل ماتصل إليه يدي من كتاباتة وأشعاره

تابعوني فالموضوع جديد



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

استطاع جويدة فى رحلته مع الكلمة أن يكتسب مصداقية خاصة لدى القراء
على امتداد الساحة العربية ، شاعرًا وكاتبا وصاحب فكر .
اختار أن يقف دائما فى صفوف الجماهير مدافعا عن حقها
فى حياة حرة كريمة .. وقد واجه فى ذلك متاعب كثيرة .
وفى هذا الموضوع إطلالة حرة على كثير من القضايا الجادة طرحها كاتبنا
وهو يضع يديه على أخطر ما يواجه مصير وطن ومستقبل أمة ..
ولم ينس روح الشاعر التى تحلق دائما بين سطور كلماته ،
تـمنحنا الأمل فى إنسان أفضل ، قادر على أن يعيش عصره وزمانه..
إنها متعة كبيرة أن تقرأ لكاتب تحبه .. وتحترمه ..
وأن تجد بين كلماته صدى لهمومك وأحلامك
بلا صخب أو ضجيح أو شعارات رنانة .

من المواقف الصعبة التي تعرض لها فاروق جويدة
كتابته لمقالات فى 25 مايو 2005 بعنوان " رسائل غاضبة فى قضايا شائكة "
يعبر فيه عن شأن عام يتعلق بتجاوزات تؤدي إلي إشاعة اليأس والإحباط ،
وهذا ما يلتزم به في كتابته النثرية عموما ،
التعبير عن الهموم العامة بصدق ونزاهة ، أدي ذلك إلي التحقيق معه
في النيابة العامة لمدة خمس ساعات مما دفع
بنقابة الصحفيين إلي إصدار بيان احتجاج لما جري معه
غير أن هذا التحقيق كان له تأثير سلبي علي الشاعر المرهف .
نتج عنه إصابته بجلطة في الشريان التاجي ،
بذل الأطباء جهدا كبيرا لإنقاذه منها .


*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

من مؤلفاته :

~ بلاد السحر والخيال
~ أموال مصر.. كيف ضاعت؟

من مسرحياته :

~ دماء على ستار الكعبة
~ الخديوي والوزير العاشق

من دواوينه :

~ حبيبتي لا ترحلي
~ يبقى الحب
~ للأشواق عودة
~ في عينيك عنواني
~ دائما أنت بقلبي
~ شيء سيبقى بيننا
~ لأني أحبك
~ زمان القهر علمني
~ كانت لنا أوطان
~ آخر ليالي الحلم
~ لن أبيع العمر
~ لو أننا لم نفترق
~ أغضب




*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـتابع معنا osama12ــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 7:45 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ حــــوار مع فــــاروق جــــويــــدة ~*~

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

الرحلة من القرية إلى المدينة

الشاعر فاروق جويدة ،الإنسان الريفي الذي هاجر إلى المدينة
ماذا حمل معه من قريته وكيف تأثر شعره بمرحلة الصبا والنشأة الأولى؟


حملت معي من قريتنا الصغيرة ثلاثة أشياء .. هي هذا العشق الشديد للطبيعة
بكل ما فيها من مظاهر الجمال أرضاً و سماء و زرعاً ..
و حملت أيضاً شيء من البساطة في الحياة و السلوك و حتى أسلوب الكتابة ،
لأنني لا أعتقد أن الحياة في حاجة إلى المزيد من التعقيد ..
ثم حملت الصدق مع الله و النفس و الآخرين ..
و كان هذا زادي في رحلتي إلى المدينة
.

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

الحب بعين " ملك الحب "

( في عينيك عنواني ) وفي قصائد شاعرنا الكبير رأينا عين الحب
الذي صورته باحساس راقٍ وعميق يعزف على أوتار القلوب
بألحان تفردت بها حتى أصبحت تشكل مدرسة بأسلوبك
الوجداني المتميز فماذا تحكي لنا عن علاقة ابداعك بالحب؟


لا شيء أجمل من أن يحب الإنسان .. إنه إحساس جميل و رقيق ،
و لكن الحب مسئولية .. إن فيه معاناة و ألم .. و فيه أيضاً سعادة و شقاء ..
إذا أردنا الحب علينا أن نتحمل الألم .. كما نبحث عن السعادة ..
و أقسى ما في الحب الفراق و أجمل ما فيه التسامح
.

أشعارك شديدة الرومانسية والعذوبة ، و بعض القراء يقول أن أشعارك
تذهبه عن واقعه المر الخالي من لمسات الرومانسية
و تجعله ينعم في عالمك الرائع بنفحات من الحب ،
و البعض الآخر يقول أنه يتحسّر و يتألم عندما يقرأ لك
لأن هذا العالم لا يوجد فيه ما تعبر عنه ،
فلماذا وصل العالم إلى هذه المراحل من الإحباط في نظرك؟


أنا أكتب من الواقع ، لكنني أحلق في السماء ..
لا أقبل أن أغرس أقدامي في الطين ...
و لست مسئولاً عن غياب الحب عند الآخرين
و لكن مسئوليتي أن أضئ كل يوم شمعة حتى لو أطفأتها الرياح
.

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

نعهل صحيح أننا في زحمة الحياة فقدنا شاعريتنا ؟
و هل تظن أنه صحي عدم تواجد الرومنسية في حياتنا بشكل فعلي
بدلاً من تواجدها في سراديب الخيال فقط ؟
م فقدنا الكثير من الرومنسية بل فقدنا الكثير من الإنسانية ...
حضارة اليوم حضارة بلا قلب ... و لهذا أخشى كثيراً من الغد
.

في الماضي كنا نلمس الحب و الرومنسيةً في كل شئ تقريباً ،
فلماذا في نظرك اختفى هذا الشئ من أيامنا ؟
مادية الحياة أفقدت الإنسان رومنسيته ، السبب في ذلك أن المال
هو لغة هذا العصر الذي أفقدنا كل شئ .

ماهو السر الذي جعل قلم فاروق جويدة المتحدث الرسمي باسم قلوب المحبين؟

أعتقد أن السبب في تواصلي مع القراء هو صدقي مع نفسي ... و مع الكلمة ،
فليست في حياتي مواقف مزدوجة لأنني أعيش كما أكتب و أكتب كما أعيش ،
و لم أمارس يوماً الكذب على الناس ، و ربما كان ذلك هو السبب
في إحساس القراء بشيء من المشاركة معي و هذا شيء أعتز به كثيراً
.

ينتهسؤالُُ ذكرتهُ الكاتبة أحلام مستغانمي ... تقول
( هل ينتهي الحب عندما نقومُ بالضحكِ على الأشياء التي أبكتنا يوماً ؟؟!! )
ي الحب عندما نفقد القدرة على أن نتسامح
من الأخطاء الكبيرة أو الصغيرة ..
التسامح هو مقياس الحب .. و الحنان هو أجمل شيء فيه .

هل تؤيد مقولة ( الزواج مقبرة الحب ) ؟

أحياناً.... إذا فقد الزوجان الإحساس بالحب .

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

ترجمة القصائد العربية

قصائدك تمت ترجمتها لعدة لغات منها الإنجليزية والفرنسية والصينية
فهل شعرت ان الترجمة نجحت بالمحافظة على معاني القصيدة العربية
أم أنها تخدم الإنتشار فقط؟


لا أعتقد أن الترجمة يمكن أن تنقل كل شيء لأن الشعر كلمة ،
هذا يعني أن اللغة أهم عناصر القصيدة و عندما ينتقل الشعر من لغة إلى أخرى
فهو يفقد الكثير ... و رغم عشرات القصائد التي ترجمت من شعري إلى لغات عالمية
إلا إنني أحب شعري بلغتي العربية التي أعشقها
.

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

المسرحيات الشعرية

لك تجارب رائعة بكتابة المسرحيات الشعرية وعندما تم تمثيل( الوزير العاشق )
على خشبة المسرح لاقت أصداء كبيرة في جميع الدول التي عرضت فيها
فلماذا لم تتكرر هذه التجربة ؟


كتبت للمسرح القومي ثلاث مسرحيات قدمها المسرح المصري
من خلال نجومه الكبار
و هي " الوزير العاشق " ، " دماء على ستار الكعبة " و " الخديوي " ...
و أعتقد أن المشكلة الأساسية في مسرحياتي أنني اقتربت كثيراً
من الخطوط الحمراء في السياسة و هذا شيء غير مرغوب فيه ..
و أستعد الآن للانتهاء من مسرحية رابعة أرجو من الله أن يوفقني فيها .
*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

هنبين الكتابة والإلقاء

هناك رأي للبعض يقول ان فاروق جويدة شاعر متميز
ولكنه لايجيد القاء قصائده بقدر اجادته في كتابتها فهل هذا صحيح ؟
وهل من الضروري من وجهة نظرك أن يجيد الشاعر فنون الإلقاء ؟
الساك رأي مخالف لهذا السؤال .. البعض يرى أنني أجيد قراءة شعري
و لكنني لا أعتمد على فنون الإلقاء و لكن مع صدق إحساسي بالكلمة ،
فأنا لا أحترف فن الإلقاء و لكنني ألقي قصائدي كما كتبتها ..
و لهذا أشعر بإرهاق شديد في الندوات و الأمسيات الشعرية .

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

ما زلت أكتب عن القدس ياسة والإقتصاد

كتبت عن القدس وعن القضايا العربية
فما مدى تفاعل قلمك مع الأحداث السياسية؟
.. و ما زلت ضد التطبيع ..
و ما زلت ضد عملية السلام مع إسرائيل ..
و لو تم فسوف أرفع يدي من القبر محتجاً إذا لم يكن سلاماً عادلاً للجميع .


بدأت حياتك العملية محرراً بالقسم الاقتصادي في جريدة الأهرام ،
فكيف جمعت بين الاقتصاد و موهبة الشعر خصوصاً
أن الاقتصاد بعيد كل البعد عن الشعر و عالمه ؟

الشعر اقتصاد الكلمات .. و لا شيء في العالم الآن ليس فيه اقتصاد .

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

مفردات من قاموس فاروق جويدة :

القدس : مدينة الأنبياء .
الفراق : لحظة قاسية لا أحبها .
السعادة : ضيف عابر .
اللقاء : ما أجمله مع من نحب .
الشوق : أحياناً يصبح شيئاً مؤلماً .
الصداقة : أكبر من الحب إن صدقت .
الغدر : لا أعرفه .
الذكريات : حقيبة نجمع فيها أوراقنا قبل أن تحترق في سراديب النسيان .
الشيخوخة : إحساس بالضجر لا يرتبط بالسن و لكن يرتبط بالإرادة .


*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

إلى العرب

شاعرنا الكبير فاروق جويدة ماذا تقول للعرب في كل أرجاء وطننا العربي ؟

ما زلت أحلم بأن أعيش حتى أرى عالماً عربياً يليق بنا تاريخاً و حضارة و أمجاداً .




*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 7:47 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*




~*~ بعض ما كتب عن فاروق جويدة ~*~

فاروق جويدة
وعودة إلي الصفاء والبساطة - 1 -

بقلم : رجاء النقاش

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

لقد أحببت فاروق جويدة الانسان ،
وكانت محبتي له هي المدخل الأول والأكبر لفهم شعره وتذوقه ،
وكنت أخشي من مشاعري الشخصية ، وأخاف أن تقودني الي شيء
من المجاملة والخروج علي الموضوعية في التعامل معه كفنان ،
وعين الرضا كما يقول الشاعر العربي القديم " عن كل عيب كليلة " ،
ولكني سرعان ما تبينت أن " فاروق جويدة " ليس بحاجة مني
ولا من غيري الي المجاملة ، فهو واحد من أنجح شعراء الجيل الجديد
في مصر وفي الوطن كله ، وهو يتمتع بشعبية واسعة بين آلاف القراء
الذين يتخاطفون شعره ويقبلون عليه بحب وحماس ،
مما يؤدي الي طبع دواوينه طبعات متعددة ، وإلي اقبال الناشرين عليها
اقبالا شديدا ، والناشرون لا يفعلون ذلك إلا لأنهم يدركون مقدار نجاحه
ورواجه ، ويعرفون بالتجربة أنه يحظي بقبول واسع بين جماهير الشعر .
ولذلك لم أشعر بالخشية من أن تتحول محبتي الشخصية للفنان
الي موقف غير موضوعي علي حساب القيمة الأدبية ،
بل ان التعاطف هنا يصبح عاملا مساعدا علي فهم الشاعر
والكشف عن سر نجاحه الكبير .

وسر نجاح " فاروق جويدة " يتلخص في كلمتين هما " الصفاء والبساطة " ،
ففي عالمه الفني لا يشعر الانسان بأي تعقيد ، ولا يحس بأنه مدفوع
الي دهاليز مظلمة غامضة ، لا تنفع فيها الشموع ولا أضواء النيون ،
ولا يصطدم الانسان في قراءته للشاعر بألفاظ خشنة صعبة الهضم
ولا بصور استفزازية أو منفردة أو مغلقة أمام العقل والقلب ،
وهو شاعر مهتم الي أبعد حد بأن يملأ عالمه الفني بالموسيقي
العذبة الجميلة البعيدة كل البعد عن الصخب والضجيج ، وقد خطر علي بالي
وأنا أقرأ الأعمال الكاملة لفاروق جويدة والتي صدرت
عن " مركز الأهرام للترجمة والنشر " ،
خطر علي بالي وأنا أقرأ هذه الأعمال الكاملة تلك اللحظة العجيبة
التي قرأتها يوما لشاعر يمني وسجلتها في أوراقي ،
( وبالمناسبة فإن أهل اليمن هم من أذكي العرب وأكثرهم
قدرة علي الملاحظة النادرة للحياة والناس ) أما هذا الشاعر اليمني فهو
" أحمد بن محمد الشامي " وقد كتب ملاحظته العجيبة يقول :
" ظللت أصغي بكرة وأصيلا لمختلف الأنغام من شتي الطيور
طيلة أحد عشر عاما ، فلم ألحظ نشازا ولا " زحافا " في ألحانها
أو " تفاعيل أغاريدها ".

و" الزحاف " كما هو معروف عند المتخصصين عيب فني
من عيوب الموسيقي الشعرية ، أما التفاعيل فهي الوحدات الموسيقية
التي عليها أوزان الشعر العربي ، ولاشك في أن هذه الملاحظة
هي من أندر الملاحظات التي سجلها شاعر عربي ،
لأنها ناتجة عن التفات الي الطبيعة ودراسة لعناصر الجمال فيها ،
والاستماع الي أصوات الطيور المغردة " لمدة أحد عشر عاما متصلة " ،
وما أعجب هذه الفكرة التي خطرت للشاعر اليمني فتابعها بالبحث والتأمل ،
ليخرج منها بدليل ثابت علي أهمية الموسيقي في الشعر ،
لأنها تجعل من الشعراء " صوتا " من أصوات الطبيعة التي لا تخطيء
إلا في حالات المرض والتدهور والانفجار والزلازل والبراكين .

تذكرت هذه الملاحظة عن " موسيقي الطبيعة " وأنا أقرأ الأعمال الكاملة
لفاروق جويدة في عالمه الشعري ، فأحسست كأنني في أمسية صافية
من أمسيات الربيع ، هدأت فيها الطبيعة ونشطت العصافير والبلابل
وجماعات الكروان فانطلقت بالغناء السهل المسترسل ، دون أن يحدث خلل
في أصواتها الموسيقية ، ودون أن يكون لهذه الطيور أي هدف
سوي التعبير عن نشوتها بالحياة وصفاء الجو ورحابة الأفق وازدهار الطبيعة،
ودون أن تتقاضي هذه الطيور المغردة أجرا من طعام أو شراب
عن اندفاعها في الغناء الجميل ، ودون أن تبحث هذه الطيور عن جمهور
يستمع اليها ويعبر لها عن الاعجاب بالتصفيق أو الهتاف ،
فهي تنطلق في أغاريدها حرة من كل قيد ، وبعيدا عن أي هدف
إلا التعبير الخالص عن جمال الحياة ، وبهذه البساطة نفسها
يغني فاروق جويدة في أشعاره ، وينطلق في غنائه بعيدا عن أي قيود
تثقله أو تعوق قدرته علي الانشاد ، فالموسيقي في شعره ظاهرة ومحسوسة ،
وهو قلب طروب ، ووجدان ممتليء بالنشوة حتي في أحزانه
وانكساراته الروحية الكثيرة التي تملأ شعره بالأسي والشجن .

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

وتقودنا هذه الملاحظة نفسها الي الظاهرة الرئيسية في شعر فاروق جويدة ،
فهذا الشاعر يطل علينا بأعماله الكاملة في عصر خشن شديد الواقعية
تحتل فيه العواطف الإنسانية البسيطة والبريئة مكانا ثانويا
في دوامة الحياة المزدحمة بالأحداث العنيفة المجردة من أي ظلال ناعمة .
إننا نعيش في عصر خال من الأحلام الجميلة بل خال من كل الأحلام
خلوا يكاد يكون مطلقا ، وإذا كان هناك شيء باق للانسان في هذا العصر
فهو الكوابيس وليست الأحلام ، وفي هذه الحياة المادية القاسية
علي قلب الانسان ساد الأدب الواقعي ، وكان هذا أمرا طبيعيا ،
وكثير من شعراء هذا الجيل لا يحتفلون بالأحلام لأنهم لا يجدونها ،
وكثيرون منهم يعبرون عن الواقع وخشونته العنيفة تعبيرا مستورا بالرمز
ومثقلا بالأفكار والآراء والصراعات الحادة والاحساس الحائر بالحياة .

في هذا الجو الواقعي القاسي الذي ليس فيه نافذة تدخل منها نسمة هواء
سهلة مريحة يظهر فاروق جويدة ، ليكسر هذا السور ، وليحمل نايه ويغني ..
انه شاعر " الرومنسية الجديدة " في عصر الواقعية الصلبة ،
وهذه نقطة يحاول خصومه أن يطعنوه بها ، وهي في رأيي
موطن قوة فيه وليست مواطن للضعف .

لقد اهتدي الشاعر بفطرته السليمة وبصيرته الفنية الصادقة
الي أن عصرنا بحاجة الي " صوت الناي " وإلي اطلاق قوة الأحلام ،
وقوة الغناء والشجن في هذا الموكب العصري المليء بضجة الآلة ،
وسرعة الحركة ، وانعدام فراغ الانسان لشئونه الروحية ،
واندفاع العلاقات الانسانية الي عالم مادي صلب لا يعرف الحنان أو العاطفة
أو الرحمة ، ومثل هذا الوضع يثير الحزن والقلق
بعد أن ضاعت كل العواطف الرقيقة واختفت من حياة الناس .

اننا لم نعد نسمع عن عاشقين يلتقيان في ظل شجرة ،
أو في حديقة عامة ، أو علي شاطيء النيل ، أو في مكان هاديء
في ضوء القمر ، ويرضي هذا العاشقان بما يملأ نفسيهما من مشاعر ،
وما تمنحه الطبيعة لهما من مسرات ثم يحلمان بالأيام القادمة ،
بل أصبحنا نسمع عن شبان يخطفون فتاة في سن الرابعة عشرة
ويعتدون عليها ثم يلقون بها في الشارع ، لأنهم لم يعودوا يعرفون
معني الحب ، ولم يتعلموا قراءة البراءة في وجه الفتاة الصغيرة .

إننا في عصر تحمل فيه النفوس هموما مادية ثقيلة ولا تجد فيه
العواطف الانسانية البسيطة مجالا تعيش فيه وتنمو وتتحرك ،
والموسيقي الناجحة والشائعة في هذا العصر هي موسيقي الطبول
والايقاعات العالية السريعة وليست موسيقي الناي أو الجيتار أو البيانو ،
تلك الموسيقي الهادئة التي تدعو الي التأمل وتثير الحنان
والاحساس الهامس بجمال الحياة ، والذي لا شك فيه أن حال هذه الدنيا
ليست حالنا وحدنا ، فهي حال الدنيا كلها في هذا العصر الصاخب
الذي يعشق التقدم الآلي والمظاهر المادية التي أصبحت مثل
عفريت انطلق من القمقم ولا أحد يستطيع أن يعيده اليه .

ولذلك ظهر في الغرب ذلك الأدب الذي يمكن أن نسميه أيضا
باسم " الرومنسية الجديدة " ، وهو أدب يحتج علي هذا العصر
ويسعي الي كسر الحصار المادي العنيف الذي يحيط بالانسان من كل جانب ،
ويناضل لاعادة بعض القيمة للأحلام والعواطف الانسانية ،
وقد ظهرت في السبعينات رواية للكاتب الأمريكي المعروف
" إريك سيجال " هي " قصة حب " وكان لهذه الرواية أثرها المدوي
الذي لم يخطر علي بال كاتبها ولم يخطر علي بال النقاد ،
وقد تحولت الرواية الي فيلم شهير وناجح ، هز مشاعر الناس
في الدنيا كلها وأثار سؤالا عن سر نجاح هذه القصة الرومنسية
التي تحكي حكاية عاشقين شابين في العصر الحديث ، وتعود بنا
الي المواقف العاطفية السهلة البسيطة ، ولم يكن نجاح " قصة حب "
والفيلم المأخوذ عنها الا تعبيرا عن حاجة الانسان الماسة
في هذا العصر المادي الصاخب الي خطوة أو خطوات تعيد أيام البساطة
والعاطفة السهلة ، وتملأ العلاقات الانسانية بشيء من الحرارة والدفء ،
وتصد الطوفان المادي الحاد الذي غرق فيه الانسان
ولم يجد من ينقذه حتي كتابة هذه السطور!.

وهذا هو المعني نفسه الذي يحمله الينا فاروق جويدة
في مجموعة أعماله الشعرية الكاملة ، فهو النغمة الحنون في عصر القسوة ،
والعاطفة البسيطة في عصر التعقيد والعنف ، والموسيقي الهادئة المنسابة
في عصر الصخب ، وصوت الناي بين أصوات الطبول العالية ،
وهذا الذي يميز شعر فاروق جويدة هو سر آخر من أسرار التجاوب
بينه وبين جماهير الشعر ، فما عاد البسطاء يجدون لأنفسهم
غذاء شعريا مناسبا علي مائدة الشعر العربي المعاصر في معظم الأحوال ،
حيث انشغل الكثيرون من الشعراء بإجراء التجارب الفنية في قصائدهم
لا بالتعبير عن هموم القلب والوجدان ، وحيث أصبح معظم الشعر المتاح
صورة لتعقيد الحياة وليس ردا علي هذا التعقيد ومحاولة لفتح " ثغرة " فيه
تنفذ منها أضواء الشمس ، وبعض النسمات من الهواء النقي الجميل .

وقد آن الأوان لأن نقول إن الذين يؤمنون " بالحزب الواحد "
في عالم الشعر يخطئون ، فدنيا الفن ينبغي أن تتعدد فيها
الأحزاب والمدارس ، وحديقة الشعر يجب أن تتفتح فيها
ألف زهرة وإلا أصبحت شيئا مثيرا للملل والاحساس بالرتابة
وانعدام التنوع ، ومن حق كل حزب شعري أن يدافع عن نفسه
ويرفع رايته ويتمسك بمبادئه ويدعو اليها ويستبعد من حديقته
ما لا يحبه ولا يرضاه ، ولكن الواقع الشعري سيظل محتاجا الي التنوع
والتعدد واختلاف الألوان والزهور حتي لا تصبح كل حديقة الشعر العربي
من الصبار القاسي المليء بالأشواك .

المهم أن يكون الفنان صاحب موهبة ، وصاحب رؤية وصاحب صوت
متميز عن غيره من الأصوات ، وهذا ما يتوافر في فاروق جويدة
وأشعاره الجميلة البسيطة .

ولابد هنا من وقفة أخري ، فكثيرون من الذين يعملون بجهد ودأب
علي تعقيد القصيدة العربية الجديدة ، وتحويلها في بعض الأحيان
الي ألغاز وفوازير يعانون في واقع الأمر من داء يحتاج الي علاج ،
فهم قد انصرفوا عن فهم الامكانيات الكبيرة التي تتيحها القصيدة الجديدة
وتفتح بها أمام الشعراء آفاقا واسعة ، فالقصيدة الجديدة
تفتح للشعراء أبواب المسرح الشعري علي مصراعيه ،
لأن القصيدة الجديدة تقوم علي تعدد الأصوات وعلي الصراع
بين القوي المختلفة في داخل الانسان وفي واقع الحياة علي السواء ،
كما أن الشعر الجديد قد تخلص من القيود الشكلية في القصيدة العمودية ،
وهي وحدة القافية ووحدة البيت الذي تتساوي في التفاعيل
أو الايقاعات الموسيقية ، وهذه الامكانيات كلها تجد أفضل مكان لها
في المسرح الشعري ، والذين يقومون بتعقيد القصيدة الجديدة ،
يشعرون شعورا غامضا بأن هذه القصيدة لم تعد وحدها تتحمل
أفكارهم وتجاربهم المختلفة ، وبدلا من أن يستفيدوا من الحرية المتاحة لهم
في القصيدة الجديدة ، فإنهم يحاولون اثقالها بالأفكار والأساطير والرموز
حتي تعطي القصيدة الواحدة أشياء كثيرة وتستوعب تجارب
أوسع وأعمق ، وكثيرا ما " مات الجمل بما حمل " لأن ما يحمله
هو أكبر من طاقته وقدرته ، فبعض الذين يثقلون القصيدة الجديدة ب
ما لا تتحمل يريدون من الوردة أن تصبح نخلة ،
ويريدون أن يجمعوا مياه المحيط في قارورة عطر صغيرة ،
وأن يحبسوا العاصفة برياحها العاتية في صندوق ضيق من الحديد والصلب .

وهنا تتضح نعمة ما أسميه بالصفاء والبساطة عند فاروق جويدة ،
فحين ازدحم عقله ووجدانه بأشياء فوق طاقة القصيدة اتجه
الي المسرح الشعري حيث وجد المجال رحبا وفسيحا أمام خيوله الجامحة ،
وفي أعماله الكاملة نجد مسرحيتين شعريتين من أجمل ما عرفه
المسرح الشعري العربي من أعمال فنية هما " الوزير العاشق "
و" دماء علي أستار الكعبة " ، لقد تجاوز فاروق جويدة حاجز القصيدة
وانطلق الي ميدان المسرح الشعري حتي يحرر قصائده
من الضيق والاختناق واحتمال ما لا يحتمل .




*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 7:50 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



فاروق جويدة
وعودة إلي الصفاء والبساطة - 2 -

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

نعود بعد ذلك كله الي عالم فاروق جويدة الشعري
وأول ما يجذبنا اليه هو الشعور بالغربة في عالم صعب
لا يعترف بالأحلام والمشاعر الانسانية البسيطة :

لقد كنت أعرف أني غريب
وأن زماني زمان عجيب
وأني سأنشد لحنا جميلا
وأدرك أني أغني لنفسي
وأني سأغرس حلما كبيرا
ويرحل عني .. وأشقي بيأسي
فماذا سأفعل يا أصدقاء ؟

إن مفردات " الاغتراب " و" الوحدة " وعدم القدرة علي الحوار مع الواقع
تملأ أشعار فاروق جويدة ، ولكن هذه المفردات لاتتردد في فراغ ،
فالشاعر يلمس في قصائده المختلفة أسرار هذا الاغتراب ،
ويعبر عنها في عديد من الصور الفنية المتنوعة التي تتكون منها
في مجموعها لوحة كبيرة ، ومن الملامح الرئيسية في هذه اللوحة
غياب عالم الطفولة والبراءة وعدم القدرة علي الاحتفاظ بهذا العالم الجميل
في ضجيج الحياة الصاخبة ، ولا يبقي أمام القلب إلا الحنين
الي هذه الطفولة الضائعة التي كانت تمنح الشاعر أمانا واحساسا
بجمال الحياة وعذوبتها بعيدا عن المخاوف والضغوط المتعددة .

تلك التي تقبض علي أيام الطفولة كما تقبض يد قاسية علي عصفور صغير :

الطفل يا أماه يسرع
نحو درب الأربعين
أتصدقين ؟
ما أرخص الأعمار
في سوق السنين
ما عدت أسمع أغنيات
كالتي كنا نغنيها ..
مازلت أذكر صوتك الحاني
يغني الليل ، يستجدي المني
أن تمنح الطفل الصغير
العمر والقلب السعيد
والعمر يا أمي ضنين
لكنني مازلت أحلم مثلما يوما
رأيتك تحلمين

ويشتد حنين الشاعر كلما حاصرته الأحزان الي عالم البراءة الأول ،
والي الطفولة الكامنة فيه ، لأن الطفولة هي الخلاص من الواقع المر ،
ومن حصار الهم والحزن ، ومن المخاوف الكثيرة التي تعتصر القلب
وتثير فيها فزعا شديدا من الحياة :

مازلت يا أماه أنتظر الوليد
رغم الضياع ورغم عنواني الطريد
إني أري عينيه خلف الليل
تبتسمان بالزمن السعيد
والأرض يعلو حملها
والناس تنتظر الوليد

وتمتد رؤية الشاعر من حنينه الي براءته وطفولته ،
لتخوض تجربة المدينة وقسوتها ، فهو مثل كثيرين غيره من شعراء جيله
وافد من عالم القرية الهاديء الذي لا يعرف الصخب والعنف ،
والذي لا يضيع فيه الانسان وسط الزحام والضجيج ، ولكن المدينة
تمد يديها القاسيتين لتجذب الشاعر الي دوامتها ، فتضيع صورة الأب
وملامحه ونصائحه التي حملها الشاعر معه من زاد القرية الطيبة :

قد قال لي يوما أبي :
إن جئت يا ولدي المدينة كالغريب
وغدوت تلعق من ثراها البؤس
في الليل الكئيب
قد تشتهي فيها الصديق أو الحبيب
إن صرت يا ولدي غريبا في الزحام
أو صارت الدنيا امتهانا.. في امتهان
إن ضاقت الدنيا عليك
فاحمل همومك في يديك
واذهب الي قبر الحسين
وهناك " صلي " .. ركعتين

* ملحوظة : هنا خطأ نحوي ، فالمفروض حذف الياء من فعل " صلي "
بحيث يكون " صل " ولكن الشاعر وضعها بين قوسين
لتبدو وكأنها كلمة عامية .


وفي المدينة يواجه شاعرنا صور الحياة القاسية ، وهو لا يحمل
في وجه القسوة سوي " وصفة أبيه " للتغلب علي الهم
والتي تتلخص في صلاة ركعتين في الحسين ، أو بعبارة أخري
في التمسك بالايمان أمام عواصف الحياة ، فماذا يجد الشاعر في مدينته ؟ :


وأتيت يوما للمدينة كالغريب
ورنين صوت أبي يهز مسامعي
وسط الضباب وفي الزحام
يهزني في مضجعي
ومدينتي الحيري ضباب في ضباب

..... ..... .....

أنفاسها كالقيد يعصف بالسجين
طرقاتها سوداء كالليل الحزين
أشجارها صفراء والدم في شوارعها يسيل
كم من دماء الناس
تنزف دون جرح أو طبيب
لا شيء فيك مدينتي غير الزحام
أحياؤنا .. سكنوا المقابر
قبل أن يأتي الرحيل
هربوا الي الموتي
أرادوا الصمت في دنيا الكلام

وينتهي هذا الصراع مع المدينة وصورها الجارحة للقلب البريء
بالنتيجة الطبيعية ، وهي هزيمة الانسان الحالم أمام الواقع المر :


لو كنت يا أبتاه مثلي
لعرفت كيف يضيع منا كل شيء
بالرغم منا .. قد نضيع
بالرغم منا .. قد نضيع
من يمنح الغرباء دفئا في الصقيع
من يجعل الغصن العقيم
يجيئ يوما بالربيع ؟
..... ..... .....

أبتاه
بالأمس عدت الي الحسين
صليت فيه الركعتين
بقيت همومي مثلما كانت
صارت همومي في المدينة
لاتذوب .. بركعتين

ويواصل الشاعر في كثير من قصائده رسم اللوحة الكاملة
التي تبدأ بضياع البراءة والطفولة وتصل الي ذروتها بالانسحاق
في واقع المدينة تحت حوافر الواقع القاسي الذي لا يرحم ،
ثم تكتمل اللوحة كلها بالتعبير عن فقدان الحب في المدينة ،
ففي أشعار فاروق جويدة تعبير متنوع عن الحب المفقود ،
فهذا اللون من الحب هو وتر أساسي يعزف عليه الشاعر أعذب أغانيه ،
وبذلك تكتمل اللوحة التي تبدأ بفقد البراءة والطفولة
وتنتهي بالحب الضائع المفقود ،
كل ذلك في اطار من الحنين المتلهف الي كل الأشياء الضائعة ،
فليس هناك انتصار علي أحزان المدينة و همومها القاسية
إلا باعادة ما ضاع من طفولة وبراءة وقدرة علي الحب .

ولابد من أن أشير بعد ذلك الي احدي قصائد الديوان الرائعة والنادرة
وهي قصيدة " ملعون يا سيف أخي " ، والتي تعبر عن الاهتمامات العامة
في شعر فاروق جويدة بعيدا عن الهموم الذاتية والأحزان الخاصة .

والقصيدة تصور تلك المأساة الفادحة التي تعرض لها الفلسطينيون
بعد حصار جماعة " أمل " للمخيمات الفلسطينية في لبنان ،
يقول الشاعر في المقطع الأول من هذه القصيدة :

لم آكل شيئا منذ بداية هذا العام
والجوع القاتل يأكلني
يتسلل ما في الأحشاء
يشطرني في كل الأرجاء
أرقب أشلائي في صمت
فأري الأشلاء .. هي الأشلاء
من منكم يمنحني فتوي باسم الاسلام
أن آكل ابني
ابني قد مات
قتلوه أمامي
قد سقط صريعا بين مخالب جوع لا يرحم
وبعد دقائق سوف أموت
ودماء صغيري شلال
يتدفق فوق الطرقات
أعطوني الفرصة كي أنجو من شبح الموت
لا شيء أمامي آكله لا شيء سواه .

ويواصل الشاعر في قصيدته الطويلة تصوير هذه المأساة
التي لم يعرف لها العصر مثيلا ، حيث كان الأحياء يأكلون الفئران والقطط
وجثث الموتي ، ويستخدم الشاعر موهبته المسرحية
في تصوير المواقف والشخصيات والصراعات الكامنة في هذه المأساة
تصويرا حيا بالغ التأثير.

تلك كلها بعض الملامح العامة لشاعرية فاروق جويدة ,
فنان الصفاء والبساطة والبعد عن التعقيد وصاحب التعبير السهل
عن أحاسيس الانسان وتجاربه المختلفة .

وإن كان لي أخيرا من شيء أهمس به في أذن الشاعر الموهوب
فهو أن يحذف من الطبعة القادمة لأعماله الكاملة قصيدته
" الي نهر فقد تمرده " ، ففي هذه القصيدة يبدو وكأن الشاعر
يتغني بالنيل ، ويطعن السد العالي الذي قيد مياه النيل
وأوقف تدفق الفيضان ، ورغم أن الشاعر لم يفصح عن هذا الموقف
بصورة مباشرة ، وهذه مهارة فنية منه ، فإن روح القصيدة
تشير الي موقف القصيدة ولا تخفيه ، وهو موقف غير عادل ،
ولا يقوم الشعر العظيم علي مواقف ظالمة ، فالسد العالي
أضاف بمياه النيل التي احتجزها أرضا جديدة للوادي الأخضر ،
وأعطي للصعيد ريا دائما ، بعد أن كان النيل يمر علي أرضه العطشي
فلا يعطيها من مائه إلا في أيام الفيضان ، أما بقية العام فالنيل فيه عابر
علي الصعيد لا يعبأ بأرضه ولا بأهله .

أيا كنت مخطئا في تفسير هذه القصيدة فليرشدني الشاعر الي الصواب .

والهمسة الثانية في أذن الشاعر الموهوب هي ضرورة اهتمامه
بما يمكن أن نسميه بعلم " الاقتصاد الأدبي " ذلك لأنه في عدد من قصائده ي
سترسل ويستسلم لتداعي الألفاظ والصور والأنغام مما يحرمه أحيانا
من التركيز والتكثيف واتاحة الفرصة لخيال القاريء لأن يعيش
مع ظلال القصيدة بدلا من أن يحرص الشاعر علي أن يقول كل شيء
ولا يبقي علي صغيرة أو كبيرة دون أن يعبر عنها ويصورها
بكل التفاصيل والجزئيات ، فالفن في جوهره ايحاء وتلميح ومشاركة
بين الشاعر وقارئه . ولو حذف الشاعر بعض أجزاء قصائده
التي تشرح وتفسر وتلح علي التفاصيل ، لكان ذلك تعميقا
لقوة تأثيره الفني، وفرصة أوسع للحركة أمام وجدان القاريء وخياله .

المقال من كتاب :

" ثلاثون عاما مع الشعر والشعراء "




*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 7:53 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



نأتي للأشعار

~*~ طاوعني قلبي .. في النسيان ~*~


عادت أيامك في خجل

تتسلل في الليل وتبكي خلف الجدران

الطفل العائد أعرفه

يندفع ويمسك في صدري

يشعل في قلبي النيران

هدأت أيامك من زمن

ونسيتك يوما لا أدري

طاوعني قلبي .. في النسيان

عطرك ما زال على وجهي

قد عشت زمانا أذكره

وقضيت زمانا أنكره

والليلة يأتي يحملني

يجتاح حصوني .. كالبركان

اشتقتك لحظة ..

عطرك قد عاد يحاصرني

أهرب .. و العطر يطاردني

وأعود إليه أطارده

يهرب في صمت الطرقات

أقترب إليه أعانقه

امرأة غيرك تحمله

يصبح كرماد الأموات

عطرك طاردني أزمانا

أهرب .. أو يهرب .. وكلانا

يجري مصلوب الخطوات

اشتقتك لحظة .. و أنا من زمن خاصمني

نبض الأشواق

فالنبض الحائر في قلبي

أصبح أحزانا تحملني

وتطوف سحابا .. في الأفاق

أحلامي صارت أشعارا

ودماء تنزف في أوراق

تنكرني حينا .. أنكرها

وتعود دموعا في الأحداق

قد كنت حزينا .. يوم نسيتك ..

يوم دفنتك في الأعماق

قد رحل العمر وأنسانا

صفح العشاق ..

لا أكذب إن قلت بأني

اشتقتك لحظة ..

بل أكذب إن قلت بأني

ما زلت أحبك مثل الأمس

فاليأس قطار يلقينا لدروب اليأس

والليلة عدت ولا أدري لما جئت الآن

أحيانا نذكر موتانا .. و أنا كفنتك في قلبي .. في ليلة عرس

والليلة عدت

طافت أيامك في خجل

تعبث في القلب بلا استئذان

لا أكذب إن قلت بأني

اشتقتك لحظة ..

لكني لا أعرف قلبي

هل يشتاقك بعد الآن؟!




*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 7:54 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ لأنـــي أحــبـــك ~*~

تعالي أحبك قبل الرحيل فما عاد في العمر غير القليل
أتينا الحياة بحلمٍ بريءٍ فعربد فينا زمانٌ بخيل

*~*~*~*~*~*~*

حلمنا بأرضٍ تلم الحيارى وتأوي الطيور وتسقي النخيل
رأينا الربيع بقايا رمادٍ ولاحت لنا الشمس ذكرى أصيل
حلمنا بنهرٍ عشقناهُ خمراً رأيناه يوماً دماءً تسيل
فإن أجدب العمرُ في راحتيَّ فحبك عندي ظلالٌ ونيل
وما زلتِ كالسيف في كبريائي يكبلُ حلمي عرينٌ ذليل
وما زلت أعرف أين الأماني وإن كان دربُ الأماني طويل

*~*~*~*~*~*~*

تعالي ففي العمرِ حلمٌ عنيدٌ فما زلتُ أحلمُ بالمستحيل
تعالي فما زالَ في الصبحِ ضوءٌ وفي الليل يضحكٌ بدرٌ جميل
أحُبك والعمرُ حلمٌ نقيٌّ أحبك واليأسُ قيدُ ثقيل
وتبقين وحدكِ صبحاً بعيني إذا تاه دربي فأنتِ الدليل

*~*~*~*~*~*~*

إذا كنتُ قد عشتُ حلمي ضياعاً وبعثرتُ كالضوءِ عمري القليل
فإني خُلقتُ بحلم كبير وهل بالدموع سنروي الغليل ؟
وماذا تبقّى على مقلتينا ؟ شحوبُ الليالي وضوء هزيل
تعالي لنوقد في الليل ناراً ونصرخ في الصمتِ في المستحيل
تعالي لننسج حلماً جديداً نسميه للناس حلم الرحيل

*~*~*~*~*~*~*




*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 7:56 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ وكــان حـلـمــاً ~*~

تبكين حباً .. مضى عنكِ يوماً
وسافر عنكِ لدنيا المحال
لقد كان حلماً .. وهل في الحياةِ
سوى الوهم - ياطفلتي - والخيال ؟
وما العمر يا أطهر الناسِ
إلا سحابةُ صيفٍ كثيف الظلال
وتبكين حباً .. طواه الخريف
وكل الذي بيننا للزوال
فمن قال في العمر شيء يدومُ
تذوب الأماني ويبقى السؤال
لماذا أتيت إذا كان حلمي
غداً سوف يصبح .. بعض الرمال ؟



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 7:58 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ ويـضـيــع الـعـمــر ~*~

يا رفيقَ الدَّرب

تاه الدَّرْبُ منّا .. في الضباب

يا رفيقَ العمر

ضاعَ العمرُ .. وانتحرَ الشباب

آهِ من أيّامنا الحيرى

توارتْ .. في التراب

آهِ من آمالِنا الحمقى

تلاشتْ كالسراب

يا رفيقَ الدَّرْب

ما أقسى الليالي

عذّبتنا ..

حَطَّمَتْ فينا الأماني

مَزَّقَتْنا

ويحَ أقداري

لماذا .. جَمَّعَتنا

في مولدِ الأشواق

ليتها في مولدِ الأشواقِ كانتْ فَرّقَتْنا

لا تسلني يا رفيقي

كيف تاهَ الدربُ .. مِنَّا

نحن في الدنيا حيارى

إنْ رضينا .. أم أَبَيْنَا

حبّنا نحياه يوماً

وغداً .. لا ندرِ أينَ !!

لا تلمني إن جعلتُ العمرَ

أوتاراً .. تُغنّي

أو أتيتُ الروضَ

منطلقَ التمنّي

فأنا بالشعرِ أحيا كالغديرِ المطمئنِّ

إنما الشعرُ حياتي ووجودي .. والتمنّي

هل ترى في العمر شيئاً

غير أيامٍ قليلة

تتوارى في الليالي

مثل أزهارِ الخميلة

لا تكنْ كالزهرِ

في الطُّرُقَاتِ .. يُلقيه البشر

مثلما تُلقي الليالي

عُمْرَنا .. بين الحُفَر

فكلانا يا رفيقي

من هوايات القَدَر

يا رفيقَ الدَّرْب

تاهَ الدربُ مني

رغمَ جُرحي

رغمَ جُرحي ..

سأغنّي



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 7:59 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ إذا دارت بنا الدنيا ~*~

إذا دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا
وأحرقنا قصائدَنا وأسكتنا أغانينا ...
ولم نعرف لنا بيتا من الأحزان يؤوينا
وصار العمر أشلاء ودمّر كلّ مافينا ...
وصار عبيرنا كأسا محطّمةً بأيدينا

*~*~*~*~*~*~*


سيبقى الحب واحَتنا إذا ضاقت ليالينا
إذا دارت بنا الدنيا ولاحَ الصيف خفّاقا
وعادَ الشعرُ عصفورا إلى دنيايَ مشتاقا ...
وقالَ بأننا ذبنا .. مع الأيام أشواقا
وأن هواكِ في قلبي يُضئ العمرَ إشراقا ...
سيبقى حُبُنا أبدا برغم البعدِ عملاقا

*~*~*~*~*~*~*

وإن دارت بنا الدنيا وأعيتنا مآسيها ...
وصرنا كالمنى قَصصا مَعَ العُشّاقِ ترويها
وعشنا نشتهي أملا فنُسمِعُها .. ونُرضيها ...
فلم تسمع .. ولم ترحم .. وزادت في تجافيها
ولم نعرف لنا وطنا وضاع زمانُنا فيها ...
وأجدَب غصنُ أيكتِنا وعاد اليأسُ يسقيها
عشقنا عطرها نغما فكيف يموت شاديها ؟

*~*~*~*~*~*~*

وإن دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا ..
وجاء الموت في صمتٍ وكالأنقاض يُلقينا ...
وفي غضبٍ سيسألنا على أخطاء ماضينا
فقولي : ذنبنا أنا جعلنا حُبنا دينا

*~*~*~*~*~*~*

سأبحث عنك في زهرٍ ترعرع في مآقينا
وأسأل عنك في غصن سيكبر بين أيدينا
وثغرك سوف يذكُرني .. إذا تاهت أغانينا
وعطرُك سوف يبعثنا ويُحيي عمرنا فينا



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 8:01 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ ماذا تبقى من أرض الأنبياء؟ ~*~

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء ..

لا شيء غير النجمة السوداء

ترتع في السماء ..

لا شيء غير مواكب القتلى

وأنات النساء

لا شيء غير سيوف داحس التي

غرست سهام الموت في الغبراء

لا شيء غير دماء آل البيت

مازالت تحاصر كربلاء

فالكون تابوت ..

وعين الشمس مشنقةُ

وتاريخ العروبة

سيف بطش أو دماء ..

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء

خمسون عاماً

والحناجر تملأ الدنيا ضجيجاً

ثم تبتلع الهواء ..

خمسون عاماً

والفوارس تحت أقدام الخيول

تئن في كمد .. وتصرخ في استياء

خمسون عاماً في المزاد

وكل جلاد يحدق في الغنيمة

ثم ينهب ما يشاء

خمسون عاماً

والزمان يدور في سأم بنا

فإذا تعثرت الخطى

عدنا نهرول كالقطيع إلى الوراء..

خمسون عاماً

نشرب الأنخاب من زمن الهزائم

نغرق الدنيا دموعاً بالتعازي والرثاء

حتى السماء الآن تغلق بابها

سئمت دعاء العاجزين وهل تُرى

يجدي مع السفه الدعاء..

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟

أترى رأيتم كيف بدلت الخيول صهيلها

في مهرجان العجز ..

واختنقت بنوبات البكاء ..

أترى رأيتم

كيف تحترف الشعوب الموت

كيف تذوب عشقاً في الفناء

أطفالنا في كل صبح

يرسمون على جدار العمر

خيلاً لا تجيء ..

وطيف قنديل تناثر في الفضاء..

والنجمة السوداء

ترتع فوق أشلاء الصليب

تغوص في دم المآذن

تسرق الضحكات من عين الصغار

الأبرياء

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء ؟

ما بين أوسلو

والولائم .. والموائد والتهاني .. والغناء

ماتت فلسطين الحزينة

فاجمعوا الأبناء حول رفاتها

وابكوا كما تبكي النساء

خلعوا ثياب القدس

ألقوا سرها المكنون في قلب العراء

قاموا عليها كالقطيع ..

ترنح الجسد الهزيل

تلوثت بالدم أرض الجنة العذراء ..

كانت تحدق في الموائد والسكارى حولها

يتمايلون بنشوة

ويقبلون النجمة السوداء

نشروا على الشاشات نعياً دامياً

وعلى الرفات تعانق الأبناء والأعداء

وتقبلوا فيها العزاء ..

وأمامها اختلطت وجوه النساء

صاروا في ملامحهم سواء

ماتت بأيدي العابثين مدينة الشهداء

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء ؟

في حانة التطبيع

يسكر ألف دجال وبين كؤوسهم

تنهار أوطان .. ويسقط كبرياء

لم يتركوا السمسار يعبث في الخفاء

حملوه بين الناس

في البارات .. في الطرقات .. في الشاشات

في الأوكار .. في دور العبادة

في قبور الأولياء

يتسللون على دروب العار

ينكفئون في صخب المزاد

ويرفعون الراية البيضاء ..

ماذا سيبقى من سيوف القهر

والزمن المدنس بالخطايا

غير ألوان البلاء

ماذا سيبقى من شعوب

لم تعد أبداً تفرق

بين بيت الصلاة .. وبين وكر للبغاء

النجمة السوداء

ألقت نارها فوق النخيل

فغاب ضوء الشمس .. جف العشب

واختفت عيون الماء

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء ؟

ماتت من الصمت الطويل خيولنا الخرساء

وعلى بقايا مجدها المصلوب ترتع نجمة سوداء

فالعجز يحصد بالردى أشجارنا الخضراء

لا شيء يبدو الآن بين ربوعنا

غير الشتات .. وفرقة الأبناء

والدهر يرسم صورة العجز المهين لأمة

خرجت من التاريخ

واندفعت تهرول كالقطيع إلى حمى الأعداء ..

في عينها اختلطت

دماء الناس والأيام والأشياء

سكنت كهوف الضعف

واسترخت على الأوهام

ما عادت ترى الموتى من الأحياء

كُهّانها يترنحون على دروب العجز

ينتفضون بين اليأس والإعياء

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء ؟

من أي تاريخ سنبدأ

بعد أن ضاقت بنا الأيام

وانطفأ الرجاء

يا ليلة الإسراء عودي بالضياء

يتسلل الضوء العنيد من البقيع

إلى روابي القدس

تنطلق المآذن بالنداء

ويطل وجه محمد

يسري به الرحمن نوراً في السماء ..

الله أكبر من زمان العجز ..

من وهن القلوب .. وسكرة الضعفاء

الله أكبر من سيوف خانها

غدر الرفاق .. وخِسة الأبناء

جلباب مريم

لم يزل فوق الخليل يضيء في الظلماء

في المهد يسري صوت عيسى

في ربوع القدس نهراً من نقاء

يا ليلة الإسراء عودي بالضياء

هزي بجذع النخلة العذراء

يتساقط الأمل الوليد

على ربوع القدس

تنتفض المآذن يبعث الشهداء

تتدفق الأنهار .. تشتعل الحرائق

تستغيث الأرض

تهدر ثورة الشرفاء

يا ليلة الإسراء عودي بالضياء

هزي بجذع النخلة العذراء

رغم اختناق الضوء في عيني

ورغم الموت .. والأشلاء

مازلت أحلم أن أرى قبل الرحيل

رماد طاغية تناثر في الفضاء

مازلت أحلم أن أرى فوق المشانق

وجه جلاد قبيح الوجه تصفعه السماء

مازلت أحلم أن أرى الأطفال

يقتسمون قرص الشمس

يختبئون كالأزهار في دفء الشتاء

مازلت أحلم ..

أن أرى وطناً يعانق صرختي

ويثور في شمم .. ويرفض في إباء

مازلت أحلم

أن أرى في القدس يوماً

صوت قداس يعانق ليلة الإسراء ..

ويطل وجه الله بين ربوعنا

وتعود .. أرض الأنبياء



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 8:04 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ الحرف يقتلني ~*~

أنا شاعر ..

مازلت أرسم من نزيف الجُرح

أغنية جديدة ..

ما زلت أبني في سجون القهر

أزماناً سعيدة

مازلت أكتبُ

رغم أن الحرف يقتلني

ويلقيني أمام الناس

أنغاماً شريدة ..

أو كلما لاحت أمام العين

أمنية عنيده ..

ينساب سهم طائش في الليل ..

يُسقِطُها .... شهيدة ...



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 8:07 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ عيناك أرض لا تخون ~*~

ومضيتُ أبحثُ عن عيونِكِ

خلفَ قضبان الحياهْ

وتعربدُ الأحزان في صدري

ضياعاً لستُ أعرفُ منتهاه

وتذوبُ في ليل العواصفِ مهجتي

ويظل ما عندي

سجيناً في الشفاه

والأرضُ تخنقُ صوتَ أقدامي

فيصرخُ جُرحُها تحت الرمالْ

وجدائل الأحلام تزحف

خلف موج الليل

بحاراً تصارعه الجبال

والشوق لؤلؤةٌ تعانق صمتَ أيامي

ويسقط ضوؤها

خلف الظلالْ

عيناك بحر النورِ

يحملني إلى

زمنٍ نقي القلبِ ..

مجنون الخيال

عيناك إبحارٌ

وعودةُ غائبٍ

عيناك توبةُ عابدٍ

وقفتْ تصارعُ وحدها

شبح الضلال

مازال في قلبي سؤالْ ..

كيف انتهتْ أحلامنا ؟

مازلتُ أبحثُ عن عيونك

علَّني ألقاك فيها بالجواب

مازلتُ رغم اليأسِ

أعرفها وتعرفني

ونحمل في جوانحنا عتابْ

لو خانت الدنيا

وخان الناسُ

وابتعد الصحابْ

عيناك أرضٌ لا تخونْ

عيناك إيمانٌ وشكٌ حائرٌ

عيناك نهر من جنونْ

عيناك أزمانٌ ومرٌ

ليسَ مثل الناسِ

شيئاً من سرابْ

عيناك آلهةٌ وعشاقٌ

وصبرٌ واغتراب

عيناك بيتي

عندما ضاقت بنا الدنيا

وضاق بنا العذاب

ما زلتُ أبحثُ عن عيونك

بيننا أملٌ وليدْ

أنا شاطئٌ

ألقتْ عليه جراحها

أنا زورقُ الحلم البعيدْ

أنا ليلةٌ

حار الزمانُ بسحرها

عمرُ الحياة يقاسُ

بالزمن السعيدْ

ولتسألي عينيك

أين بريقها ؟

ستقول في ألمٍ توارى

صار شيئاً من جليدْ ..

وأظلُ أبحثُ عن عيونك

خلف قضبان الحياهْ

ويظل في قلبي سؤالٌ حائرٌ

إن ثار في غضبٍ

تحاصرهُ الشفاهْ

كيف انتهت أحلامنا ؟

قد تخنق الأقدار يوماً حبنا

وتفرق الأيام قهراً شملنا

أو تعزف الأحزان لحناً

من بقايا ... جرحنا

ويمر عامٌ .. ربما عامان

أزمان تسدُ طريقنا

ويظل في عينيك

موطننا القديمْ

نلقي عليه متاعب الأسفار

في زمنٍ عقيمْ

عيناك موطننا القديم

وإن غدت أيامنا

ليلاً يطاردُ في ضياءْ

سيظل في عينيك شيءٌ من رجاءْ

أن يرجع الإنسانٌ إنساناً

يُغطي العُرى

يغسل نفسه يوماً

ويرجع للنقاءْ

عيناك موطننا القديمُ

وإن غدونا كالضياعِ

بلا وطن

فيها عشقت العمر

أحزاناً وأفراحاً

ضياعاً أو سكنْ

عيناك في شعري خلودٌ

يعبرُ الآفاقَ ... يعصفُ بالزمنْ

عيناك عندي بالزمانِ

وقد غدوتُ .. بلا زمنْ



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 8:08 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ بــائـــع الأحــــلام ~*~

تسألوني الحلم أفلس بائع الأحلام

ماذا أبيع لكم !

وصوتي ضاع وأختنق الكلام

ما زلت أصرخ في الشوارع

أوهم الأموات أني لم أمت كالناس ..

لم أصبح وراء الصمت شيئاً من حطام

مازلت كالمجنون

أحمل بعض أحلامي وأمضي في الزحام

لا تسألوني الحُلم

أفلس بائع الأحلام ..

فالأرض خاوية ..

وكل حدائق الأحلام يأكلها البَوَار

ماذا أبيع لكم .. ؟

وكل سنابل الأحلام في عيني دمار

ماذا أبيع لكم ؟

وأيامي انتظار ...

في انتظار ...



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 8:11 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ لأن الشوق معصيتي ~*~

لا تذكري الأمس إني عشتُ أخفيه

إن يَغفر القلبَ .. جرحي من يداويه

قلبي وعيناكِ والأيام بينهما

دربٌ طويلٌ تعبنا من مآسيه

إن يخفقِ القلب كيف العمر نرجعه

كل الذي مات فينا .. كيف نحييه

الشوق درب طويل عشت أسلكه

ثم انتهى الدرب وارتاحت أغانيه

جئنا إلى الدرب والأفراح تحملنا

واليوم عدنا بنهر الدمع نرثيه

مازلتُ أعرف أن الشوق معصيتي

والعشق والله ذنب لستُ أخفيه

قلبي الذي لم يزل طفلاً يعاتبني

كيف انقضى العيد .. وانقضت لياليه

يا فرحة لم تزل كالطيف تُسكرني

كيف انتهى الحلم بالأحزان والتيه

حتى إذا ما انقضى كالعيد سامرنا

عدنا إلى الحزن يدمينا .. ونُدميه

مازال ثوب المنى بالضوء يخدعني

قد يُصبح الكهل طفلاً في أمانيه

أشتاق في الليل عطراً منكِ يبعثني

ولتسألي العطر كيف البعد يشقيه

ولتسألي الليل هل نامت جوانحه

ما عاد يغفو ودمعي في مآقيه

يا فارس العشق هل في الحب مغفرة

حطمتَ صرح الهوى والآن تبكيه

الحب كالعمر يسري في جوانحنا

حتى إذا ما مضى .. لا شيء يبقيه

عاتبت قلبي كثيراً كيف تذكرها

وعُمرُكَ الغضّ بين اليأس تُلقيه

في كل يوم تُعيد الأمس في ملل

قد يبرأ الجرح والتذكار يحييه

إن تُرجعي العمر هذا القلب أعرفه

مازلتِ والله نبضاً حائراً فيه

أشتاق ذنبي ففي عينيكِ مغفرتي

يا ذنب عمري.. ويا أنقى لياليه

ماذا يفيد الأسى أدمنتُ معصيتي

لا الصفح يجدي .. ولا الغفران أبغيه

إني أرى العمر في عينيكِ مغفرة

قد ضل قلبي فقولي .. كيف أهديه



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 8:13 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ أسافر منك.. وقلبي معك ~*~

وعلمتنا العشق قبل الأوان

فلما كبرنا ودار الزمان

تبرأت منا .. وأصبحت تنسى

فلم نر في العشق غير الهوان

عشقانك يا نيل عمرا جميلا

عشقناك خوفا وليلا طويلا

وهبناك يوما قلوبا بريئة

فهل كان عشقك بعض الخطيئة ؟!

طيورك ماتت .. ولم يبق شيء على شاطئيك

سوى الصمت والخوف والذكريات

أسافر عنك فأغدو طليقا

ويسقط قيدي

وأرجع فيك أرى العمر قبرا

ويصبح صوتي بقايا رفات..

طيورك ماتت

فلم يبق في العش غير الضحايا

رماد من الصبح .. بعض الصغار

جمعت الخفافيش في شاطئيك

ومات على العين .. ضوء النهار

ظلام طويل على ضفتيك

وكل مياهك صارت دماء

فكيف سنشرب منك الدماء .. ؟

ترى من نعاتب يا نيل قل لي ..

نعاتب فيك زمانا حزينا ..

منحناه عمرا .. ولم يعط شيئا ..

وهل ينجب الحزن غير الضياع

ترى هل نعاتب حلما طريدا ..

تحطم بين صخور المحال

وأصبح حلما ذبيح الشراع ..

ترى هل نعاتب صبحا بريئا

تشرد بين دروب الحياة

وأصبحا صبحا لقيط الشعاع

ترى هل نعاتب وجها قديما

توارى مع القهر خلف الظلام

فأصبح سيفا كسيح الذراع

ترى من نعاتب يا نيل قل لي ..

ولم يبق في العمر إلا القليل ..

حملناك في العين حبات ضوء

وبين الضلوع مواويل عشق ..

وأطيار عشق تناجي الأصيل ..

فإن ضاع وجهي بين الزحام

وبعثرت عمري في كل أرض ..

وصرت مشاعا فأنت الدليل ..

ترى من نعاتب يا نيل قل لي ..

وما عاد في العمر وقت

لنعشق غيرك ..

أنت الرجاء

أنعشق غيرك ..؟

وكيف وعشقك فينا دماء

تعود وتغدو بغير انتهاء ..

أسافر عنك

فألمح وجهك في كل شيء

فيغدو الفنارات يغدو المطارات

يغدو المقاهي ..

يسد أمامي كل الطرق

وأرجع يا نيل كي أحترق

وأهرب حينا

وأصبح في الأرض طيفا هزيلا

وأصرخ في الناس أجري إليهم

وأرفع رأسي لأبدو معك

فأصبح شيئا كبيرا .. كبيرا

طويناك يا نيل بين القلوب

وفينا تعيش .. ولا نسمعك

تمزق فينا ..

وتدرك أنك أشعلت نارا

وأنك تحرق في أضلعك

تعربد فينا ..

وتدرك أن دمانا تسيل

وليست دمانا سوى أدمعك

تركت الخفافيش يا نيل تلهو

وتعبث كالموت في مضجعك

وأصبحت تحيى بصمت القبور

وصوتي تكسر في مسمعك

قد غبت عنا زمانا طويلا ..

فقل لي بربك من يرجعك

فعشقك ذنب .. وهجرك ذنب

أسافر عنك .. وقلبي معك



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الإثنين نوفمبر 03, 2008 8:15 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ المغني الحزين ~*~

غنائي الحزين ..

ترى هل سئمتم غنائي الحزين؟

وماذا سأفعل ..

قلبي حزين

زماني حزين

وجدران بيتي

تقاطيع وجهي ..

بكائي وضحكي

حزين حزين؟

أتيت إليكم ..

وما كنت أعرف معنى الغناء

وغنيت فيكم.. وأصبحت منكم ..

وحلقت بالحلم فوق السماء

حملت إليكم زمانا جميلا على راحتيا

وما جئت أصرخ بالمعجزات

وما كنت فيكم رسولا نبيا

فكل الذي كان عندي غناء

وما كنت أحمل سرا خفيا

وصدقتموني ..

فماذا سأفعل يا أصدقاء

إذا كان صوتي توارى بعيدا

وقد كان صوتا عنيدا قويا ؟

إذا كان حلمي أضحى خيالا

يطوف ويسقط في مقلتيا ؟

وصار غنائي حزينا حزين

لقد كنت أعرف أني غريب

وأن زماني زمان عجيب

وأني سأحفر نهرا صغيرا وأغرق فيه

وأني سأنشد لحنا جميلا

وأدرك أني أغني لنفسي

وأني سأغرس حلما كبيرا

ويرحل عني .. وأشقى بيأسي ..

فماذا سأفعل يا أصدقاء ؟

أتيت إليكم بلحن جريح

لأن زماني .. زمان قبيح

فجدران بيتي دمار .. وريح

وبين الجوانح قلب ذبيح

فحيح الأفاعي يحاصر بيتي

ويعبث في الصمت صوت كريه

إذا راح عمر قبيح السمات

رأينا له كل يوم شبيه

وفئران بيتي صارت أسودا

فتأكل كل طعام الصغار

وتسرق عمري .. وتعبث فيه

أنام وفي العين ثقب كبير

فأوهم نفسي بأني أنام

وأصحو وفي القلب خوف عميق

فأمضغ في الصمت بعض الكلام

أقول لنفسي كلاما كثيرا

وأسمع نفسي ..

وألمح في الليل شيئا مخيفا

يطوف برأسي

ويخنق صوتي..

ويسقط في الصمت كل الكلام

فلا تسأموني

إذا جاء صوتي كنهر الدموع

فما زلت أنثر في الليل وحدي

بقايا الشموع

إذا لاح ضوء مضيت إليه

فيجري بعيدا .. ويهرب مني

وأسقط في الأرض أغفو قليلا

وأرفع رأسي .. وأفتح عيني

فيبدو مع الأفق ضوء بعيد

فأجري إليه ..

وما زلت اجري .. و أجري .. وأجري ..

حزين غنائي

ولكن حلمي عنيد .. عنيد

فما زلت أعرف ماذا أريد

ما زلت أعرف ماذا أريد




*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 9:08 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ المغني الحزين ~*~

غنائي الحزين ..

ترى هل سئمتم غنائي الحزين؟

وماذا سأفعل ..

قلبي حزين

زماني حزين

وجدران بيتي

تقاطيع وجهي ..

بكائي وضحكي

حزين حزين؟

أتيت إليكم ..

وما كنت أعرف معنى الغناء

وغنيت فيكم.. وأصبحت منكم ..

وحلقت بالحلم فوق السماء

حملت إليكم زمانا جميلا على راحتيا

وما جئت أصرخ بالمعجزات

وما كنت فيكم رسولا نبيا

فكل الذي كان عندي غناء

وما كنت أحمل سرا خفيا

وصدقتموني ..

فماذا سأفعل يا أصدقاء

إذا كان صوتي توارى بعيدا

وقد كان صوتا عنيدا قويا ؟

إذا كان حلمي أضحى خيالا

يطوف ويسقط في مقلتيا ؟

وصار غنائي حزينا حزين

لقد كنت أعرف أني غريب

وأن زماني زمان عجيب

وأني سأحفر نهرا صغيرا وأغرق فيه

وأني سأنشد لحنا جميلا

وأدرك أني أغني لنفسي

وأني سأغرس حلما كبيرا

ويرحل عني .. وأشقى بيأسي ..

فماذا سأفعل يا أصدقاء ؟

أتيت إليكم بلحن جريح

لأن زماني .. زمان قبيح

فجدران بيتي دمار .. وريح

وبين الجوانح قلب ذبيح

فحيح الأفاعي يحاصر بيتي

ويعبث في الصمت صوت كريه

إذا راح عمر قبيح السمات

رأينا له كل يوم شبيه

وفئران بيتي صارت أسودا

فتأكل كل طعام الصغار

وتسرق عمري .. وتعبث فيه

أنام وفي العين ثقب كبير

فأوهم نفسي بأني أنام

وأصحو وفي القلب خوف عميق

فأمضغ في الصمت بعض الكلام

أقول لنفسي كلاما كثيرا

وأسمع نفسي ..

وألمح في الليل شيئا مخيفا

يطوف برأسي

ويخنق صوتي..

ويسقط في الصمت كل الكلام

فلا تسأموني

إذا جاء صوتي كنهر الدموع

فما زلت أنثر في الليل وحدي

بقايا الشموع

إذا لاح ضوء مضيت إليه

فيجري بعيدا .. ويهرب مني

وأسقط في الأرض أغفو قليلا

وأرفع رأسي .. وأفتح عيني

فيبدو مع الأفق ضوء بعيد

فأجري إليه ..

وما زلت اجري .. و أجري .. وأجري ..

حزين غنائي

ولكن حلمي عنيد .. عنيد

فما زلت أعرف ماذا أريد

ما زلت أعرف ماذا أريد




*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــيــتــبـــعـــ معosama12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
dalia 202082
قلب حساس
قلب حساس
avatar

عدد المساهمات : 228
نقاط : 186
تاريخ تسجيلى : 26/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 9:08 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
متشكرين على المجهود الكبير الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 9:28 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ وكلانا في الصمت حزين ~*~

لن أقبل صمتك بعد اليوم

لن أقبل صمتي

عمري قد ضاع على قدميك

أتأمل فيك .. وأسمع منك ..

ولا تنطق !!! ..

أطلالي تصرخ بين يديك

حرك شفتيك

أنطق كي أنطق

أصرخ كي أصرخ

ما زال لساني مصلوبا بين الكلمات

عار أن تحيا مسجونا فوق الطرقات

عار أن تبقى تمثالا

وصخورا تحكي ما قد فات

عبدوك زمانا واتحدت فيك الصلوات

وغدوت مزارا للدنيا

خبرني ماذا قد يحكي صمت الأموات

ماذا في رأسك خبرني ..

أزمان عبرت ..

وملوك سجدت ..

وعروش سقطت

وأنا مسجون في صمتك

أطلال العمر على وجهي

نفس الأطلال على وجهك

الكون تشكل من زمن

في الدنيا موتى .. أو أحياء

لكنك شيء أجهله

لا حي أنت .. ولا ميت

وكلانا في الصمت سواء

أعلن عصيانك لم أعرف لغة العصيان

فأنا إنسان يهزمني قهر الإنسان ..

وأراك الحاضر والماضي

وأراك الكفر مع الإيمان

أهرب فأراك على وجهي

وأراك القيد يمزقني

وأراك القاضي .. والسجان ..

أنطق كي أنطق

أصحيح أنك في يوم طفت الآفاق

وأخذت تدور على الدنيا

وأخذت تدور مع الأعماق

تبحث عن سر الأرض ..

وسر الخلق ..

و سر الحب

وسر الدمعة والأشواق ..

وعرفت السر ولم تنطق

ماذا في قلبك خبرني..

ماذا أخفيت ؟

هل كنت مليكا وطغيت ..

هل كنت تقيا وعصيت

ظلموك جهارا

صلبوك لتبقى تذكارا

قل لي من أنت .. ؟

دعني كي أدخل في رأسك

ويلي من صمتي .. من صمتك

سأحطم رأسك كي تنطق ..

سأهجم صمتك كي أنطق..

أحجارك صوت يتوارى

يتساقط مني في الأعماق

والدمعة في قلبي نار

تشتعل حريقا في الأحداق

رجل البوليس يقيدني

والناس تصيح :

هذا المجنون

حطم تمثال أبي الهول

لم أنطق شيئا بالمرة

ماذا .. سأقول

ماذا سأقول



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـ تابع معosama12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 9:32 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ شاخ الزمان ~*~

شاخ الزمان .. و أحلامي تضللني

و سارق الحلم كم بالوهم أغواني

شاخ الزمان و سجاني يحاصرني

و كلما ازداد بطشاً زدت إيمانا

أسرفت في الحب .. في الأحلام .. في غضبي

كم عشت أسأل نفسي : أينا هانا ؟

هل هان حلمي .. أم هانت عزائمنا ؟

أم أنه القهر .. كم بالعجز أشقانا ؟

شاخ الزمان .. و حلمي جامحٌ أبدا

و كلما امتد عمري .. زاد عصيانا

و الاّن أجري وراء العمر منتظراً

ما لا يجيء .. كأن العمر ما كانا !



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ــ تابع معosama12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 9:37 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ أحزان ليلة ممطرة ~*~

السقف ينزف فوق رأسي

والجدار يئن من هول المطر

وأنا غريق بين أحزاني ...

تطاردني الشوارع للأزقة .. للحفر !

في الوجه أطياف من الماضي

وفي العينين نامت كل أشباح السهر

والثوب يفضحني وحول يدي قيد لست أذكر عمرهُ

لكنه كل العمر

لا شيء في بيتي سوى صمت الليالي

والأماني غائمات في البصر

وهناك في الركن البعيد لفافة

فيها دعاء من أبي

تعويذة من قلب أمي لم يباركها القدر

دعواتها كانت بطول العمر والزمن العنيد المنتصر

أنا ماحزنت على سنين العمر طال العمر عندي .. أم قصر

لكن أحزاني على الوطن الجريح

وصرخة الحلم البريء المنكسر



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ـــ يابعosama12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 9:44 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ تمهل قليلا فإنك يوم ~*~

تمهل قليلا فإنك يوم

ومهما أطلت وقام المزار

ستشطرنا خلف شمس الغروب

وترحل بين دموع النهار

وتترك فينا فراغا وصمتا

وتلقي بنا فوق هذا الجدار

وتشتاق كالناس ضيفا جديدا

وينهي الرواية .. صمت الستار

وتنسى قلوبا رأت فيك حلما

فهل كل حلما ضياءا .. ونار

ترفق قليلا ولا تنس أني

أتيت إليك وبعضي دمار

لأني انتظرتك عمرا طويلا

فتشت عنك خبايا البحار

وغيرت لوني وأوصاف وجهي

لبست قناع المنى المستعار

وجئت إليك بخوف قديم

لألقاك قبل رحيل القطار

تمهل قليلا ...

ودعني أسافر في مقلتيها

وأمحو عن القلب بعض الذنوب

لقد عشت عمرا ثقيل الخطايا

وجئت بعشي وخوفي أتوب

ظلال من الوهم قد ضيعتنا

وألقت بنا فوق أرض غريبة

على وجنتيها عناء طويل

وبين ضلوعي جراح كئيبة

وعندي من الحب نهر كبير

تناثرت حزنا على راحتيه

ويوما صحوت رأيت الفراق

يكبل نهر الهوى من يديه

وقالوا أتى النهر حزنا عجوز

تلال من اليأس في مقلتيه

توارت على الشط كل الزهور

ومات الربيع على ضفتيه

تمهل قليلا ...

سيأتي الحيارى جموعا إليك

وقد يسألونك عن عاشقين

أحبا كثيرا وماتا كثيرا

وذابا مع الشوق في دمعتين

كأنا غدونا على الأفق بحرا

يطوف الحياة بلا ضفتين

أتيناك نسعى ورغم الظلام

أضأنا الحياة على شمعتين

تمهل قليلا ...

كلانا على موعد بالرحيل

وإن خدعتنا ضفاف المنى

لماذا نهاجر مثل الطيور

ونهرب من حلم في صمتنا

يطاردنا الخوف عند الممات

ويكبر كالحزن في مهدنا

لماذا نطارد من كل شيء

وننسى الأمان على أرضنا

ويحملنا اليأس خلف الحياة

فنكره كالموت أعمارنا

تمهل قليلا .. فإنك يوم

غدا في الزحام ترانا بقايا

ونسبح في الكون ذرات ضوء

وينثرنا الأفق بعض الشظايا

نحلق في الأرض روحا ونبضا

برغم الرحيل .. و قهر المنايا

أنام عبيرا على راحتيها

وتجري دماها شذى في دمايا

وأنساب دفئا على وجنتيها

وتمضي خطاها صدى في خطايا

وأشرق كالصبح فجرا عليها

واحمل في الليل بعض الحكايا

وأملأ عيني منها ضياءا

فتبحث عمري .. وتحيي صبايا

هي البدء عندي لخلق الحياة

ومهما رحلنا لها منتهايا

تمهل قليلا .. فإنك يوم

وخذ بعض عمري وأبقى لديك

ثقيل وداعك لكننا

ومهما ابتعدنا فإنا إليك

ستغدو سحابا يطوف السماء

ويسقط دمعا على وجنتيك

ويمضي القطار بنا والسفر

وننسى الحياة وننسى البشر

ويشطرنا البعد بين الدروب

وتعبث فينا رياح القدر

ونبقيك خلف حدود الزمان

ونبكيك يوما كل العمر



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

تابع معosama12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 9:47 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ أترى يفيد الحلم ~*~

ستجربين حبيبتي .. ستجربين

ستجربين الحب بعدي .. والحنين

وستحلمين بفارس غيري

هزيل الحلم مكسور الجبين

وسترحلين

على جناح الصبح عصفورا كموج البحر

لا يدري جراح المتعبين

وأظل في الأنقاض أجمع بعض أيامي

أدور العمر تحرقني دموع الحائرين

ما زلت أبحث في ظلام الناس

عن زمن بريء الصبح

يهدي التائهين

ما زلت أسكب

حزن أيامي دموعا

في بطون الجائعين

ما زلت أحلم بالزمان الآمن الموعود يحملنا

إلى وطن عنيد الحلم مرفوع الجبين

وغدوت أحلم ها هنا وحدي

قد كنت مثلي ذات يوم تحلمين

ما زلت أحلم أن يعود العش

يؤوي الطير في ليل الشتاء

فالعش يهجر طيره

والطير في خوف المدينة

يدفن الأحلام سرا في العراء

أترى يفيد الحلم في زمن الشقاء ؟

ما زلت ألمح في ظلام الصبح شيئا كالضياء

لا تحزني من ثورتي

فلقد قضيت العمر

بحارا يفتش عن رفيق

وظننت يوما

أن في عينيك مأوى للغريق

فأتيت أبحث في ربى عينيك

عن زمن أعانق فيه سراب الأمان

زمن يعيش الحلم فيه

بغير خوف .. أو هوان

أصبحت في عينيك تذكارا

سطورا .. ضل معناها الزمان

ستجربين حبيبتي .. ستجربين

سيجيء بعدي عاشق يروي الحكايا

ينزع الأزهار من صدر الربيع

يلقي عليك عبيرها المخنوق في ليل الصقيع

ويبيع صبحا بالغروب

ويدندن الأوهام كالزمن الكذوب

وأظل في حلمي أذوب

فالحب عندي أن يصير الصبح صبحا

يمسح الأحزان عن كل القلوب

ألا أصير حقيقة عرجاء

في زمن لعوب

وأظل رغم اليأس

أنثر حلمنا المهزوم في كل الدروب

ستجربين حبيبتي .. ستجربين

وستحلمين بفارس غيري

هزيل الحلم مكسور الجبين

مازال حلمي

رغم طول القهر مرفوع الجبين

قد كنت مثلي ذات يوم .. تحلمين



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


ــتابع مع osama12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 10:06 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ لأنك عشت في دمنا ~*~

حين نظرت في عينيك

لاح الجرح والأشواق والذكرى

تعانقنا ... تعاتبنا

وثار الشوق في الأعماق

شلالا تفجر في جوانحنا

فأصبح شوقنا نهرا

زمان ضاع من يدنا

ولم نعرف له أثرا

تباعدنا ... تشردنا

فلم نعرف لنا زمنا

ولم نعرف لنا وطنا

ترى ما بالنا نبكي

وطيف القرب يجمعنا

وما يبكيك ... يبكيني

وما يضنينك ... يضنيني

تحسست الجراح رأيت جرحا

بقلبك عاش من زمن بعيد

وآخر في عيونك ظل يدمي

يلطخ وجنتيك ولا يريد

وأثقل ما يراه المرء جرحا

يعل عليه في أيام عيد

وجرحك كل يوم كان يصحو

ويكبر ثم يكبر في ضلوعي

دماء الجرح تصرخ بين أعماقي

وتنزفها دموعي ...

لأنك عشت في دمنا ولن ننساك

رغم البعد كنت أنيس وحدتنا

كنت أنيس وحدتنا

وكنت زمان عفتنا

وأعيادا تجدد في ليالي الحزن ... فرحتنا

ونهرا من ظلال الغيب يروينا ... يطهرنا

وكنت شموخ قامتنا

نسيناك !!

وكيف وأنت رغم البعد كنت غرامنا الأول

وكنت العشق في زمن نسينا فيه

طعم الحب .. والأشواق .. والنجوى

وكنت الأمن حين نصير أغرابا بلا مأوى ؟!

وحين نظرت في عينيك

عاد اللحن في سمعي

يذكرني .. يحاصرني .. ويسألني

يجيب سؤاله دمعي

تذكرنا أغانينا

وقد عاشت على الطرقات مصلوبة

تذكرنا أمانينا

وقد سقطت مع الأيام مغلوبة

تلاقينا وكل الناس قد عرفوا حكايتنا

وكل الأرض قد فرحت بعودتنا

لكن بيننا جرح ...

فهذا الجرح في عينيك شيء لا تداريه

وجرحي ... آه من جرحي

قضيت العمر يؤلمني ... وأخفيه

تعالي بيننا شوق طويل

تعالي كي ألملم فيك بعضي

أسافر ما أردت وفيك قبري

ولا أرضي بأرض.. غير أرضي

وحين نظرت في عينيك

صاحت بيننا القدس

تعاتبنا وتسألنا

ويصرخ خلفنا الأمس

هنا حلم نسيناه

وعهد عاش في دمنا طويناه

وأحزان وأيتام

وركب ضاع مرساه

ألا والله ما بعناك يا قدس

فلا سقطت مآذننا

ولا انحرفت أمانينا

ولا ضاقت عزائمنا

ولا بخلت أيادينا

فنار الجرح تجمعنا

وثوب اليأس ... يشقينا

ولن ننساك يا قدس

ستجمعنا صلاة الفجر في صدرك

وقرآن تبسم في سنا ثغرك

وقد ننسى أمانينا

وقد ننسى محبينا

وقد ننسى طلوع الشمس في غدنا

وقد ننسى غروب الحلم من يدنا

ولن ننسى مآذننا

ستجمعنا دماء قد سكبناها

وأحلام حلمناها

وأمجاد كتبناها

وأيام أضعناها

ويجمعنا .. ويجمعنا .. ويجمعنا

ولن ننساك .. لن ننساك .. يا قدس



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
osama12
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1127
نقاط : 444
تاريخ تسجيلى : 22/10/2008
الموقع : www,shbabray2.yoo7.com
المزاج : مرح

مُساهمةموضوع: رد: **,, فــاروق جــويــدة ,,**   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 10:09 pm

*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*



~*~ بقايا أمنية ~*~

مازال في قلبي بقايا أمنية

أن نلتقي يوماً ويجمعنا الربيع

أن تنتهي أحزاننا

أن تجمع الأقدار يوماً شملنا

فأنا ببعدك أختنق

لم يبقى في عمري سوى

أشباح ذكرى تحترق

أيامي الحائرة تذوب مع الليالي المسرعة

وتضيع أحلامي على درب السنين الضائعة

بالرغم من هذا أحبك مثلما كنا وأكثر

مازال في قلبي بقايا أمنية

أن يجمع الأحباب درب

تاه منا من سنين

القلب يا دنياي كم يشقى

وكم يشقى الحنين

يا دربنا الخالي لعلك تذكر أشواقنا

في ضوء القمر

قد جفت الأزهار فيك

وتبعثرت فوق أكف القدر

عصفورنا الحيران مات من السهر

قد ضاق بالأحزان بعدك فانتحر

بالرغم من هذا

أحبك مثلما كنا وأكثر

في كل يوم تكبر الأشواق في أعماقنا

في كل يوم ننسج الأحلام من أحزاننا

يوماَ ستجمعنا الليالي مثلما كنا

فأعود أنشد للهوى ألحاني

وعلى جبينك تنتهي أحزاني

ونعود نذكر أمسيات ماضية

وأقول في عينيك أعذب أغنية

قطع الزمان رنينها فتوقفت

وغدت بقايا أمنية

أواه يا قلبي

بقايا أمنية



*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*


osama12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google
 
**,, فــاروق جــويــدة ,,**
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شبـــــاب رايــــــق :: .•:*¨`*:•.₪منتديات حوس الادبية.•:*¨`*:•.₪ :: .•:*¨`*:•.₪قسم الشعر والقصائد.•:*¨`*:•.₪-
انتقل الى: